الرئيسية / الرئيسية / تغيير مقود حافلة من طرف خمسة أشخاص بالقوة يتسببون في حادث مروري بالجديدة

تغيير مقود حافلة من طرف خمسة أشخاص بالقوة يتسببون في حادث مروري بالجديدة

أفريك.تيفي/ متابعة

حوالي الساعة الثامنة والنصف مساء من يوم أمس الخميس 15 أكتوبر الجاري ؛ ارتطمت حافلة للنقل الحضري ذات الرقم التسلسلي 5102 خط 17 بحائط كيوسك بسبب تهور خمسة أشخاص من ركاب الحافلة الذين تدخلوا بالقوة لتغيير مقود الحافلة؛ مما أسفر حادث نتجت عنه أضرار مادية جسيمة للحافلة.

وتعود تفاصيل الحادث وفق شهود عيان كانوا على متن ذات الحافلة ؛ أن خمسة ركاب  رفضوا أداء تذاكر  ركوبهم ؛ بينما السائق كان في طريقه نحو وجهته  بين مولاي عبد الله الملاح ودوار العتامنة  بضواحي الجديدة ؛ جدد مطالبته له بالأداء؛ وعوض أن يؤدوا قاموا باقتحام غرفة السياقة بالحافلة على حين غرة؛ وأقدموا على تغيير مقود الحافلة بالقوة الشيء الذي جعلها تنحرف عن مسارها بحائط محل تجاري عبارة عن “كيوسك”..

ولولا الألطاف الإلهية وحكمة سائق الحافلة لوقعت الكارثة.

الحادث ولله الحمد لم يسفر عن أي إصابة في صفوف الركاب ؛ حيث حضر على الفور إلى عين المكان عناصر من المصلحة المدنية للشركة المفوض لها تدبير مرفق النقل الحضري وتأكدت من سلامة وأمن الركاب الذين كانوا على متن الحافلة…فيما عناصر من الدرك الملكي أوقفت شخصين من الأضناء الخمسة؛ وتم اعتقالهم بأمر من النيابة العامة نظرا لخطورة الجرم الذي اقترفوه والذي كان أن يسفر عن مأساة إنسانية لولا الألطاف الإلهية.

هذا واوردت مصادر مطلعة أن المسؤول المدني للشركة سجل محضر رسمي لدى سرية الدرك الملكي  لمتابعة الأضناء الخمسة؛ مشيرة إلى أن الضنينين اللذين تم اعتقالهما كشف ان اسماء  زملائهم الثلاثة لعناصر الدرك الملكي الذين بدورهم باشروا فتح مسطرة البحث والتحقيق للوصول الى الأضناء الفارين.

جدير بالذكر أن حوادث الاعتداء على مراقبي وسائقي حافلات النقل الحضري بمدينة الجديدة ؛ بدأت تعود من جديد إلى الواجهة بعد التخفيف التدريجي من قيود  الطوارئ الصحية؛ مما يستدعي من السلطات الدركية والأمنية والقضائية التعامل مع مقترفيها بنوع الصرامة والردع لحماية امن وسلامة مرتفقي حافلات النقل الحضري.

شاهد أيضاً

مهاجرون أفارقة يؤثثون شوارع المدن الكبرى طلبا للتسول..وفاعلون مدنيون يحذرون من مخاطرهم على الأمن القومي

محمد القاضي في إطار دردشة هامشية مع بعض الحقوقيين من مدينة طنجة بمقهى الحافة التاريخية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *