الرئيسية / الرئيسية / محاكم التفتيش تغزو حزب الحمامة

محاكم التفتيش تغزو حزب الحمامة

حنان القصري

في سابقة سياسية خطيرة من نوعها ؛ أقدم رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار على  الموافقة  على طلب إحالة النائبة وفاء البقالي على اللجنة الجهوية للتأديب والتحكيم بجهة فاس مكناس ؛ الطلب الذي تقدم به المنسق الجهوي لحزب الحمامة المسمى “محمد شوكي”،

وهو أسلوب اعتبره  مناضلون ومناضلات بحزب الحمامة بالاسلوب الفاشستي لتصفية حساباتهم مع كل من ينتقد الوضع التنظيمي للحزب والقرارات الانفرادية التي ينهجها أخنوش بمعية وافدين جدد داخل الحزب والسعي إلى ابعادهم واسكات صوتهم عبر آلية  احالتهم على اللجان التاديبية .

جدير بالذكر أن النائبة وفاء البقالي سبق لها أن تعرضت لهجمة شرسة من قبل ذباب الكتروني وفبركوا صورها وخاضوا في حياتها الخاصة بطريقة وقحة وجبانة في محاولة يائسة للنيل من سمعتها وشرفها ونضالها؛ وسبق لها ان تقدمت بعدة تظلمات لمسؤولين مركزيين بالحزب؛ ولم يتم التفاعل مع تظلماتها.

وتجدر الإشارة إلى التذكير أن وفاء البقالي سبق لها أن استضافت أعضاء السلك الدبلوماسي الافريقي وشخصيات إفريقية مرموقة الى مدينة فاس على نفقتها الخاصة لتعزيز روابط التعاون مع الدول الافريقية خاصة مع الفاعلين الاقتصاديين والمؤثرين بمجتمعاتهم بهدف جذب استثماراتهم لجهة فاس مكناس ؛ كما سبق لها أن نظمت ملتقى اقتصادي كبير بمدينة فاس حضره نواب برلمانيون من مختلف البلدان العربية والذي أبرزت لهم من خلال هذا الملتقى  فرص الاستثمار بجهة فاس مكناس رغبة منها في الاسهام في بناء الاقتصاد الجهوي عبر تعزيز الشراكات الاقتصادية جنوب جنوب تماشيا مع التوجهات الملكية السامية.

يضاف إلى هذا أن السيدة وفاء البقالي لم تخط خطوة إلى عالم السياسة إلا باقتراح من الساكنة ومن الأصدقاء ومن أقطاب العمل الجمعوي ومن بعض السياسيين , فبعد التشاور إختارت حزبا كانت تعتقده البديل علما أن الهدف يبقى هو خدمة الصالح العام , وأمام المحسوبية حطت رحالها لتغيير القطار لكون الطريق ليست واحدة , ما جعلها تنتمي لحزب الأحرار كفرصة جديدة قد تشتغل في إطار الشفافية والديمقراطية الداخلية.

ففي الوقت الذي كان يفترض بالسيد عزيز أخنوش أن يكافئ هذه النائبة على جهودها ونضالها الوطني الصادق ، فإنه انصاع الى رغبة تصفية الحسابات ؛ وتورط في إصدار  قرار غريب  يقضي باحالة هذه النائبة  على انظار اللجنة الجهوية للتاديب والتحكم بجهة فاس مكناس ؛ مع العلم أن الماسكين بزمام أمور الحزب ؛ يُسَجل عليهم  عدم احترام مقتضيات القانونين الداخلي والاساسي للحزب ؛ إذ أن مصادر تجمعية تشير إلى أنهم يشتغلون بالمنطق الميزاجي ومنطق الضيعات والمنطق الاستبدادي.

أيام صعبة تنتظر الوضع التظيمي لبيت الحمامة، والمستقبل القريب هو الكفيل بالكشف عن ما ستسفر عنه التجاذبات بين أقطاب الحركة التصحيحة وأقطاب عزيز أخنوش، إذا لم يبادر الأخير إلى إعادة الوضع إلى مساره الطبيعي والتوفيق بين الطرفين لتذويب الخلافات.

 

شاهد أيضاً

مهاجرون أفارقة يؤثثون شوارع المدن الكبرى طلبا للتسول..وفاعلون مدنيون يحذرون من مخاطرهم على الأمن القومي

محمد القاضي في إطار دردشة هامشية مع بعض الحقوقيين من مدينة طنجة بمقهى الحافة التاريخية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *